التجريبية vs الإستشراف


كتابان من ضمن الكتب التي أقرأها حالياً مثيران جداً، كل واحد بطريقته، و لكنهما يشتركان بقوتهما على استفزاز كل خلايا الدماغ، في الواقع، بدأتهما منذ أربعة أشهر تقريباً و لكنني وضعتهما جانباً لأنهما يستحقان مقداراً كبيراً من التركيز للتفاعل معهما بما يستحقان، و من الصعب جعلهما من قراءات المشاوير (أو ما قبل النوم)، ليس فقط بسبب صعوبة حملهما بمجموع صفحاتهما التي تتجاوز الألف، و لكن لأنه من المُهين للجهد المبذول بكتابتهما و ترجمتهما أن يتم نقرهما بتعجل في ساعة راحتي اليومية، و بدلاً من ذلك قلت لا يهم، أُكَرِس لهما جزءاً من عطل نهايات الأسابيع على الأقل ثلاث مرات في الشهر. أما ما دفعني لمزج هذين الكتابين في قراءة واحدة، فهو أن كل منهما متحيزٌ لنهجٍ يبدو للوهلة الأولى مناقضاً للثاني، ثم بشئ من التدقيق يتجلى التشابه في الهدف (ماذا وقع و كيف و لماذا و ما الذي يترتب عليه)، واحد متعصب للتجريب مفرط في التشكيك و التشريح و استجواب الحقائق، بينما يُبَرئ الثاني نفسه من “التجريبية” و كأنها تهمة مشينة و يعتني بتوظيف الخيال (الإيمان بالحدس) من أجل استشراف المستقبل. أحدهما ينسف كل ميل لاستخدام الأحداث الماضية بقراءة المستقبل و الثاني يرتكز على ما حصل للتنبؤ بما يمكن حصوله، و مع هذا، يلتقي الإثنان بمحطة واحدة، مثل قطارين متوازيين يسيران نحو الوجهة نفسها.

1-“البجعة السوداء” تداعيات الأحداث غير المتوقعة/ نسيم طالب/ ترجمة: حليم نسيب نصر

القسم الأول: لا مكتبية “أمبيرتو إيكو” و موازين الاعتبار عن الناس
الفصل الأول: تدرج تجريبي متشكك
الفصل الثاني: بجعة “يفجينا” السوداء
الفصل الثالث: بين المُضارب و طبيب الأسنان
الفصل الرابع: ألف يوم و يوم، أو كيف يمكن لك ألا تكون مغفلاً
الفصل الخامس: بين اليقين و التعمية
الفصل السادس: المغالطات القصصية
الفصل السابع: العيش في حجرة انتظار الأمل
الفصل الثامين: الحظ المطواع ل”جياكومو كازانوفا” مشكلة الدليل الصامت
الفصل التاسع: المغالطة اللودية، أو الغموض المحيط بالنرد

القسم الثاني: إننا عاجزون عن التكهن
الفصل العاشر: فضيحة التكهن
الفصل الحادي عشر: كيف تبحث عن براز الطيور؟
الفصل الثاني عشر: ديموقراطية المعرفة حلم من الأحلام
الفصل الثالث عشر: “أبيليس” الرسام، أو ماذا يمكنك أن تفعله إذا كنت عاجزا عن التكهن؟

القسم الثالث: تلك البجعات الرمادية المنسوبة إلى غلوائستان
الفصل الرابع عشر: من “وهدائستان” إلى “غلوائستان”، ثم عود على بدء
الفصل الخامس عشر: جماليات العشوائية
الفصل السابع عشر: مجانين “لوك”، أو المنحنيات الجرسية في المواضع الخطأ
الفصل الثامن عشر: لا يقينية الزيف

القسم الرابع:
الفصل التاسع عشر: بين بين، أو كيف تخرج متعادلاً مع البجعات السود؟
تكملة ختامية للكتاب: بجعات “يفجينيا” البيضاء

2-“حقائق و أخطاء و أكاذيب” السياسة و الاقتصاد في عالم متغير/ Grzegorz W. Kolodko/ ترجمة: رحاب صلاح الدين يوسف

1/العالم و الكلمات و المعنى
2/كيف تحدث الأشياء
3/موجز لتاريخ العالم و ما يمكن أن نتعلمه منه
4/العولمة، و ماذا بعد؟
5/حال العالم الآن
6/الليبرالية الجديدة الفاشلة و إرثها الهزيل
7/ما التنمية؟ و علام تعتمد؟
8/الركود و التنمية: القوانين و السياسة الثقافية
9/نظرية المصادفة في التنمية، و البراجماتية الجديدة
10/المستقبل الغامض

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s