عن الناس الذين مثل “حسن”…

عن “الإخلاص من جانب واحد”، عن النقاء، عن الوفاء… و عرفت الآن كيف تصير الملائكة منبوذة من البشر!

فنحن حين نُخلص، نضع عبئاً أخلاقياً ثقيلاً على كواهلهم، أثقل من أن يمكنهم احتماله، فيجزعون، يحاولون دفعنا نحو اقتراف أي خطأ، استفزازاً ثم مكايدةً ثم تلفيقاً حين تُعييهم كل الطرق التي جربوا سلوكها، هذا أسهل لهم، حين لا يقدرون على مجاراة عطاءك، حين يشعرون بالتقزم أمام حجم تفانيك، و لأن المقارنة تجعلهم يحسون بالسوء حيث لا يجدر بهم المقارنة إذ الذي بادر بالعطاء يرى غير ما يرون، يؤمن بمصداقيتهم انعكاساً لصدقه معهم: “ذلك هو حال الناس الذين يقصدون كل ما يقولون، يعتقدون أن الآخرين يفعلون مثلهم.”

600612_10201292881432337_789218603_n

و كعادتي في كل فيلم (و كتاب)، أعثر على مشهد واحد (أو عبارة) يختزل عندي كل ما أُريدَ له أن يُقال:

IMG-20130819-WA0019

IMG-20130819-WA0014

و

“إن بعض القصص لا تحتاج لمن يحكيها.”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s