حين “تموت” الفتاة، يكون لديها كل الوقت لتذكر دروس الماضي/ الحياة!


“ذَكَّرني والدي قائلا: لا تثني زوايا الصفحة لتُعَّيني مكان وصولك في القراءة، و لا تَحُكِي الأحرف المكتوبة بأظافرك، و لا ترطبي إصبعك بلسانك عندما تقلبين الصفحات، و لا تستخدمي الكتاب أبداً كوسادة تنامين عليها.”

“إنني مجرد فتاة و ليست أفكاري على أي قدر من الأهمية.”

“إن القصص تخبرنا كيف ينبغي لنا أن نعيش.”

“إن نمو الجسم لا يُحَوِل الفتاة إلى امرأة، و لا تفعل الخطوبة ذلك و لا المهارات الجديدة. و لكن الحب هو ما كان قد حولني إلى امرأة حقيقية.”

“إنك ربما ترى ما تريد أن تراه فقط.”

“كل فتاة تأمل أن تعترف بها أمها و تحبها حتى لو ماتت و أصبحت شبحاً، و حتى لو هربت مع حبيبها.”

“لقد جمع بيننا عالم على شفير الهاوية، فعثرنا فيه على الرفقة.”

“إن رغبتك في التعلم قوية كحاجتك إلى الحفاظ على حسن مظهرك.”

“إن من يفتقر إلى الشفقة ليس بشراً، و من يفتقر إلى الخزي ليس بشراً، و من يفتقر إلى حس الإحترام ليس بشراً، و من يفتقر إلى الخجل ليس بشراً، و من يفتقر إلى حس الخطأ و الصواب ليس بشراً.”

“إن أحداً لا يستطيع أن يعيش بدون الفرح و الغضب و الحزن و الأسى و الحب و
الكره و الرغبة.”

peony-in-love

زهرة الفاوانيا العاشقة/ ليزا سي

“بريد الموتى”؟! ربما ليس الأمر مستحيلاً @!@

“لا يمكن لأحد أن يخترع شيئاً مدهشاً كبريد الموتى ما لم يفعل ذلك إكراماً لشخص يحبه من صميم قلبه. إن هذا المستوى من الذكاء لا يحرضه سوى الحب.”

الوداع المؤقت كامل

“إن الإيميلات لا تكذب. قد تكون أكاذيب بحد ذاتها، و لكنها لا تكذب. يمكننا أن نُعيد بناء رسائل عديدة منها.”

13155271

“و لكنك لن تجد علاجاً للحزن، فبعض الأحزان لا يمكن أن تُشفى أبداً… كن حزيناً… إلى الأبد.”

“و لكن لماذا لا يبدو جميع من يمشون حولي في الشوارع تعساء؟ لأن مذاق المثلجات لا يزال شهياً، و لأن الأيام المُشمسة لا تزال جميلة، و لأن الأفلام الطريفة لا تزال تُضحك، و لأن العمل لا يزال مثمراً، و لأن قضاء الوقت مع الأصدقاء لا يزال ممتعاً، و لأن هناك أناساً آخرين يحبونك أيضاً.”

“في نهاية المطاف، يجب علينا أن ننسى، و لكننا لا ننسى لأننا مستعدون للنسيان أو لأننا شفينا من آلامنا أو انتهينا من الحزن و تصالحنا مع الواقع و تخطينا المأساة و مضينا في طريقنا. فنحن لا نمضي في طريقنا و لا ننسى أبداً، و إنما نفقد تشبثنا بالذكرى و حسب، و نهوي في قاع النسيان لأن التذكر لا يعود يكفينا.”