حين “تموت” الفتاة، يكون لديها كل الوقت لتذكر دروس الماضي/ الحياة!


“ذَكَّرني والدي قائلا: لا تثني زوايا الصفحة لتُعَّيني مكان وصولك في القراءة، و لا تَحُكِي الأحرف المكتوبة بأظافرك، و لا ترطبي إصبعك بلسانك عندما تقلبين الصفحات، و لا تستخدمي الكتاب أبداً كوسادة تنامين عليها.”

“إنني مجرد فتاة و ليست أفكاري على أي قدر من الأهمية.”

“إن القصص تخبرنا كيف ينبغي لنا أن نعيش.”

“إن نمو الجسم لا يُحَوِل الفتاة إلى امرأة، و لا تفعل الخطوبة ذلك و لا المهارات الجديدة. و لكن الحب هو ما كان قد حولني إلى امرأة حقيقية.”

“إنك ربما ترى ما تريد أن تراه فقط.”

“كل فتاة تأمل أن تعترف بها أمها و تحبها حتى لو ماتت و أصبحت شبحاً، و حتى لو هربت مع حبيبها.”

“لقد جمع بيننا عالم على شفير الهاوية، فعثرنا فيه على الرفقة.”

“إن رغبتك في التعلم قوية كحاجتك إلى الحفاظ على حسن مظهرك.”

“إن من يفتقر إلى الشفقة ليس بشراً، و من يفتقر إلى الخزي ليس بشراً، و من يفتقر إلى حس الإحترام ليس بشراً، و من يفتقر إلى الخجل ليس بشراً، و من يفتقر إلى حس الخطأ و الصواب ليس بشراً.”

“إن أحداً لا يستطيع أن يعيش بدون الفرح و الغضب و الحزن و الأسى و الحب و
الكره و الرغبة.”

peony-in-love

زهرة الفاوانيا العاشقة/ ليزا سي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s