لقد عبرتني الطُرق و لم أعبرها!

و كانت الرحلة طويلة، مشيتها ببطءٍ و لكنني وصلت.

1526501_10202987281551281_1021170715_n

🙂

كم صار عمري اليوم؟! لقد ضيعت العدد (لا أحد يدقق) @_@

happy-kids-drawing-219688

جمعت الأضداد لأكتمل: الطفل في لعبي و العاصفة في غضبي، و كذا علمي و جهلي اللذان تقاربا فامتزجا، و حين أقسو فيأتي من وراء شدتي الخير كله…

2014-01-03-0890

و ما زلت أُقَدِر السعادات الصغيرة، أصنعها لي و لغيري و لا أنتظر حصولها من تلقاء ذاتها…

2014-01-04-0899

عالمي، أنا أصنعه. المهم ألا يتأذى أحدٌ من المارة و لا أُعيق المرور كذلك. أكون نفسي لا كما يُراد لي أن أكون، و بالمقابل أسمح للآخرين بأن يكونوا أنفسهم و أُعفيهم من قيود توقعاتي المسبقة، و ليكُّفٌّوا أذاهم فقط و نكون كلنا بخير.

تقول رائحة عطري: الحب الغير مشروط، تُقَدِمه و تمضي في سبيلك، لا تريد من وراءهِ شيئاً و لا تطلب شئ.. تعطيه بسخاء ثم لا تتوقف و لا تلتفت إلى الخلف بينما تغادر! لا تفتش حتى عمَّن حصل عليه و لا تجعل من وراءك خطَّاً يدله عليك. هذا هو الحب فقط، طاقة جميلة ترسلها في أي اتجاه لترتد إليك من اتجاه آخر.

happy_love_land_wallpaper_8d079

و أقول أحبكم، حتى الذين لا يحبونني 🙂

3 thoughts on “لقد عبرتني الطُرق و لم أعبرها!

  1. أحبك الله صابرين ورزقك عمراً مديداً في طاعته
    جميلة هي كلماتك وما تحويه من مشاعر رقيقة صافية

    ليت الحياة دوماً بهذه السلاسة والبساطة

    إعجاب

    • و لك مثل ما سألت لي و أكثر. و في الواقع، الحياة ليست دائماً بهذه البساطة، و لكن يمكننا تبسيطها (دائماً)، و أنا أحدثك من هناك، ثقي بكلامي، ذلك الفردوس موجود، ولكل منا جنته، تقبع ساكنة بانتظاره متشوقة ليكتشفها فتستقبله بالأحضان و تسلم نفسها له لينسج فيها تفاصيل سعاداته الصغيرة.

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s