Dear Mr. I Know Everything

شريحة1

هل تعرف أحداً منهم؟ ذلك الشخص الذي عرف عن شيء و ظن بأنه يعرف عن كل شيء؟ أو الذي عرف القليل من كل شيء و اعتقد بأنه يعرف الكثير عن جميع الأشياء؟ أو الذي عرف الكثير في شيء واحد و اعتبر كل شيء آخر جزء من معرفته بذلك الشيء الوحيد؟

حين تراه ستميزه بسهولة و لا تحتاج علامات إرشادية لتتعرف على الشخص من هذا النوع. و لو لديك طريقة للتعامل معه فلا تحتكرها لنفسك لأنني ما زلت لا أعرف كيفية التعامل مع هذه الفئة من الناس إلا بعدم التعامل على الإطلاق؛ ألا تقول و لا تفعل (و لا تكون) شيئاً طالما أنت معهم؛ لأنه سيبقى يلاحق كل ما تقول أو تفعل (أو حتى تكون) بقلم التصحيح الأحمر الذي يعطيه سلطة الأستاذ عليك. تحصن معه بالصمت و الكتمان على أن تكون منفتحاً بالتعبير عن نفسك و إلا سيبقى كل ما يمكن أن يعرفه عنك مشروعاً يعمل هو على التعديل عليه.

 

  • أنت تعبر عن “ذاتك” و هو يقيسك على مسطرة “ذاته”.
  • له “تجربة” في الحياة و هي المعيار لكل ما يمكن للآخرين معرفته.
  • تتكلم ليقاطعك بنبرة “العارف”، هو يعرف ما تتحدث عنه، ألا ترى انفعاله؟!
  • لا خطب به بالتأكيد، فهو لم يخطئ مرة ليتعلم، فقط كان لا يعرف ثم الآن عرف.
  • أنت لم تتخصص أو تقم بدارسة ما قام بتعلمه و ما يقوم الآن بتعليمه لك، و لا تريد.
  • على الأغلب لن تستعرض معارفك عليه؛ و لهذا سيبقى ليس ثمة ما يجعلك جديراً بالتقدير عنده.
  • سيقوم بتقليص حجم كل معلومة ترد من خارج إطار معرفته حتى يجعلها تتناسب مع مقاس ما يعلم.
  • ليس لديك ما يتعلمه لأن ما يعلمه أكثر بكثير مما عندك، حتى حين تقول ما يؤيد كلامه؛ سيعارضك فيه!
  • معتاد على ممارسة دور “الأستاذية” إلى درجة أنه لن يلاحظ تقدمك عليه ببعض المجالات، أو حتى بمجاله نفسه.
  • قل الشيء أو عكسه، في كل الأحوال سيعثر على ما يناقضه أو ينتقده أو يتبرع بتقديم نصيحة لم تطلبها منه حوله.
  • أنت تكتب و هو يعلق، أنت تتحدث و هو يتدخل، أنت تفعل و هو يحلل؛ و لكنه لا يكتب و لا يتحدث و لا يبادر بالفعل من تلقاء ذاته.
  • نظرة التركيز المرتسمة على وجهه بينما تكلمه لا تعني بأنه يصغي إليك؛ إنه يجهز الرد و ينتظر النقطة التي سيختطف بها الحديث منك.
  • لديك فرصاً تبدو واعدة للنمو، احذر إخباره عنها؛ ستكون فرصاً لن يمكنه التفريط بها لاستعراض معرفته الواسعة بكل ما يمكن أن يتعلق بها.
  • سيتسلل إلى الحديث الدائر بين اثنين ليرد على سؤال لم يُطرح عليه و ليس ثمة ضرورة حتى للإجابة عليه.
  • إنه فقط يعلمكم ما سبقكم إلى معرفته: لسنا “نحن” بل أنتم، لا يجب علينا بل يجب عليكم، أنا في موقع و أنتم بموقع بعيد عني و منه أخاطبكم، هل تسمعوني؟!
  • مهما وجهت له من أسئلة، لا تتوقع أن تسمع منه عبارة “لا أعرف”؛ سيرد دائماً حتى لو كان مجرد “رد”، غالباً سيطيل في الإسهاب هنا (بالرد الذي لا يجيب على سؤالك) و سيُغرِقك بكمية معلومات الهدف منها تشتيت تركيزك عن موضوع سؤالك الأول.

 

عزيزي السيد الذي يعرف كل شيء..

“النصائح وسيلة عدمية تدميرية” *الدكتور نايف الجهني

أدري بأن لديك رأي في كل شيء، و بأنك تفترض بأنه يجب أن يكون لدي رأي كذلك، و لا يمكن ألا يكون لدي رأي لأنك ترى بأنه من المستحيل أن تكون إنساناً و لا تمتلك رأياً في كل شيء إلا أنك ترفض الإفصاح عن رأيك ربما. هذا ما تراه أنت! و أدري بأنك تريد أن يرى الجميع رأيك، و تريد كل الآراء أن تكون على مقاس رأيك، لا يمكن أن يكون أحدنا قد بلغ مرحلة لم تبلغها بعد، كما يجب أن تتقلص كل الأشياء لكي يمكن قياسها في حدود ما تعرف، لأنك أنت الذي تعرف. و لكن الذي لا تعرفه، بأنك لست أنا، و تجربتك ليست تجربتي، و حياتك بالكاد تعيشها لتحاول إقحام نفسك في كل ما لا يعنيك في حياة كل شخص يتورط بمعرفتك أو بإنشاء علاقة معك.

 

أن تعرف؛ يعني أن تعرف بشكل كلي.

أن لا تعرف بشكل كلي؛ يعني أنك لا تعرف.

لكي تعرف بشكل كلي؛ من الضروري أن تعرف القليل جداً،

و لكن لتعرف ذلك القليل جداً؛ عليك أن تعرف الكثير جداً.

Gurdjieff*

9 thoughts on “Dear Mr. I Know Everything

  1. التنبيهات: الكلمة هي الفعل | قصة صغيرة

  2. التنبيهات: الخيال هو ذاكرة، و المعرفة ذاكرة مُستعارة | قصة صغيرة

  3. التنبيهات: الجاهل يدَّعي العلم و العارف يدري بأنه لا يعرف | قصة صغيرة

  4. التنبيهات: كن أنت التغيير.. و الابتذال المعرفي | قصة صغيرة

  5. التنبيهات: كن أنت التغير ..!!! – رَاحِـــل

  6. التنبيهات: الجاهل يدَّعي العلم يدري يعرف أنه لا يعرف !! – رَاحِـــل

  7. التنبيهات: الجاهل يدَّعي العلم والعارف يدري أنه لا يعرف – رَاحِـــل

  8. التنبيهات: كن أنت التغيير … والإبتذال المعرفي – رَاحِـــل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s